إخوتي أخواتي الأعزاء يسعدني أن أزف إليكم أنه في هذا اليوم العظيم الجمعة الموافق 8 دجمبر 2017

510

إخوتي أخواتي الأعزاء يسعدني أن أزف إليكم أنه في هذا اليوم العظيم الجمعة الموافق 8 دجمبر 2017

على الساعة الثانية عشرة و الربعإخوتي أخواتي الأعزاء يسعدني أن أزف إليكم أنه في هذا اليوم العظيم الجمعة الموافق 8 دجمبر 2017 على الساعة الثانية عشرة و الربع بتوقيت نيويورك ، تبنى الجمع العام للأمم المتحدة ل 193دولة بالتوافق العهد المؤسس لليوم العالمي للعيش المشترك(معا) بسلام.
ولقد تبنته 172 دولة و قررت أن تحتضنه و ترعاه في بلدانها تباعا.
إنه يوم مشهود عشناه بمقر الأمم المتحدة و أيضا هو ثمرة فكرة عرفت النور حقيقة سنة 2014 خلال المؤتمر النسوي، غير أنها في الحقيقة فكرة الشيخ العلاوي التي حمل مشعلها من تعاقب على حمل الأمانة بعده.
تحياتي الأخوية و تشكراتي الحارة، لكم جميعا (نساء رجالا) لأنكم أبيتم إلا أن تحملوا الشعلة لبلورة هذا المشروع العظيم.
إنني على يقين، بأنه ابتداء من هذا اليوم الموافق للسابع من ذكرى المولد النبوي الشريف، أن عهد الأمور الجدية قد بدأت ، لأن الأمر يتعلق بتجسيد هذه الفكرة على أرض الواقع في أفق تقارب الناس (بني البشر) في سعيها نحو السلام. بتوقيت نيويورك ، تبنى الجمع العام للأمم المتحدة ل 193دولة بالتوافق العهد المؤسس لليوم العالمي للعيش المشترك(معا) بسلام.
ولقد تبنته 172 دولة و قررت أن تحتضنه و ترعاه في بلدانها تباعا.
إنه يوم مشهود عشناه بمقر الأمم المتحدة و أيضا هو ثمرة فكرة عرفت النور حقيقة سنة 2014 خلال المؤتمر النسوي، غير أنها في الحقيقة فكرة الشيخ العلاوي التي حمل مشعلها من تعاقب على حمل الأمانة بعده.
تحياتي الأخوية و تشكراتي الحارة، لكم جميعا (نساء رجالا) لأنكم أبيتم إلا أن تحملوا الشعلة لبلورة هذا المشروع العظيم.
إنني على يقين، بأنه ابتداء من هذا اليوم الموافق للسابع من ذكرى المولد النبوي الشريف، أن عهد الأمور الجدية قد بدأت ، لأن الأمر يتعلق بتجسيد هذه الفكرة على أرض الواقع في أفق تقارب الناس (بني البشر) في سعيها نحو السلام.

Facebook du Cheikh Khaled Bentounes

Mes chers amis (es) je suis heureux de vous annoncer que ce Vendredi Saint le 8 décembre 2017 à 12h15 heure de New York, l’assemblée générale des 193 Etats des Nations Unies a adopté par consensus la résolution instituant la Journée Internationale du Vivre ensemble en Paix (JIVEP).

172 Etats se l’ont approprié en décidant de l’instituer dans leurs pays respectifs.

C’était une journée mémorable que celle que nous avons vécu au sein du siège de l’ONU et aussi l’aboutissement d’une idée qui a vu le jour certes en 2014 lors du Congrès Féminin mais qui remontait au temps du Cheikh al-Alawi et qui a été portée par ses successeurs.

Fraternelles salutations et remerciements chaleureux à vous toutes et tous d’avoir repris le flambeau pour avoir fait aboutir ce magnifique projet.

Je suis conscient que c’est à partir de ce jour, le 7e du Mawlid Ennabaoui Echarif que les choses sérieuses vont commencer parce qu’il s’agit de concrétiser cette idée sur le terrain en vue de rapprocher les Humains en quête de Paix.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.