يسرُّ البابا فرانسيس أن الاحتفال باليوم الدولي للعيش معا في سلام يمكن أن يُسهم، كل سنة، في تعبئة جهود المجتمع الدولي من أجل السلام والتسامح

116

يسرُّ البابا فرانسيس أن الاحتفال باليوم الدولي للعيش معا في سلام يمكن أن يُسهم، كل سنة، في تعبئة جهود المجتمع الدولي من أجل السلام والتسامح والتكامل والتفاهم والتضامن. ويعرب عن أمله في أن تسمح مبادرة أعضاء الجمعية الدولية الصوفية العلاوية ببناء الجسور بين البشرية في ظل احترام اختلافاتهم، والاهتمام بالصغار والفقراء، وبالتالي دعم ظهور أخوة عالمية حقيقية وحضارة المحبة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.