جائزة الامير عبد القادر 21 شتنبر 2016

827

جائزة الامير عبد القادر (رمز الجهاد والمجاهدة) للعيش المشترك

تسند الى الاخضر لابراهيمي وفريد ريكومايور

بقلم الأستاذ محمد صلاح الدين المستاوي

E-mail: mestaoui.s@gnet.tn

                                                                                     www.mestaoui.tn

 

         بمبادرة من المنظمة العالمية غير الحكومية الطريقة العلاوية “عيسى” والمؤسسة المتوسطية للتنمية المستدامة (جنة العارف) وبرنامج المتوسط 21 وفي سبيل بلورة ثقافة السلام والعيش المشترك تقرر تأسيس جائزة تحمل اسم الامير عبد القادر وهي جائزة مخصصة لتكريم أشخاص ماديين ومعنويين من الضفة الشمالية والضفة الجنوبية للمتوسط وكذلك من بقية أنحاء العالم ممن قدموا مساهمة رمزية لتجسيم العيش المشترك ولدعم التعايش الفعلي بين الشعوب والجماعات والافراد

         *وجائزة الامير عبد القادر (1808/1883) تأتي تخليدا لشخصية الامير عبد القادر رائد العيش المشترك هذه القيمة التي تشتد الحاجة اليها لمواجهة محاولات الاقصاء والعنف

         *لقد كان الامير عبد القادر مناضلا وطنيا وانسانيا ومدافعا عن الاقليات من مختلف المعتقدات ورمزا لاسلام التفتح والتسامح سائرا في المسلك الذي سطره قائده الروحي الشيخ الاكبر محي الدين بن عربي (كان الامير عبد القادر قائدا مغوارا في ساحات القتال مدافعا بشجاعة واستماتة عن وطنه الجزائر وكان نموذجا للمجاهدة وهو هناك في بلاد الشام منفيا لا يتأخر عن الدفاع عن المظلومين من النصارى الذين تسلطت عليهم بعض الطوائف المسلمة فكان بذلك معبرا عن سماحة الاسلام ورحمته بالناس أجمعين مهما اختفلت اديانهم ومعتقداتهم الامر الذي جلب له الاكبار والتقدير من طرف الجميع لا سيما اعداء الامس الذين احتلوا بلاده الجزائر)

         *وقد اختار المجلس التنفيذي لجائزة الامير عبد القادر المجتمع في 18 جويلية 2016 بالجزائر العاصمة المترشحين الاتية أسماؤهم:

         – مرشح الضفة الشمالية: السيد فريد ريكو ما يور الوزير والامين العام السابق لمنظمة الامم المتحدة والعضو المؤسس لمنتدى تحالف الحضارات رئيس مؤسسة من أجل ثقافة السلام

         – مرشح الضفة الجنوبية السيد الاخضر الابراهيمي الوزير والممثل الشخصي السابق للامين العام للامم المتحدة والوسيط الدولي

         – مرشح بقية مناطق العالم السيد ريمون كريتين (كندا) السفير الشرفي لكندا عضو مؤسسة تريدو، رئيس الابسرفتوار العالمي لعمد العيش المشترك

         وتقديرا من المكتب التنفيذي لجائزة الامير عبد القادر للافتتاح في الجزائر في 15 جوان 2016 لكرسي الامير عبد القادر لحقوق الانسان وثقافة السلام من طرف اليونسكو فقد تقرر تكريم كلا من الاستاذ الطاهر هدار وزير التعليم العالي والعميد السابق لجامعة الجزائر1 والدكتور عصام طوابلى مدير الكرسي

         وسيقع تسليم الجوائز والتكريم يوم الاربعاء 21 سبتمبر 2016 بمقر جنة العارف بمستغانم في حفل يشتمل على كلمات يلقيها رئيس جمعية عيسى العالمية خالد بن تونس شيخ الطريقة العلاوية والمكرمون بالجائزة وستقام فعاليات ثقافية وفنية ذات صبغة روحية

         علما وان جمعية عيسى العالمية هي منظمة غير حكومية عضو بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لمنظمة الامم المتحدة وقد سبق أن أقامت في السنة الماضية (آخر شهر سبتمبر 2015) بمناسبة الذكرى المائوية للشيخ سيدي أحمد العلاوي داعية التسامح والاخاء ندوة دولية في رحاب منظمة اليونسكو بباريس استمرت لمدة يومين كاملين وسط حضور متميز في كيفه (مسلمين وغير مسلمين من مختلف الديانات والعقائد) وكبير في عدده

         وتنظم منظمة عيسى العالمية (الطريقة العلاوية) مؤتمرات وندوات وملتقيات في مختلف العواصم الاوروبية والاسيوية وتقيم الاحتفالات الروحية الدينية بالخصوص في ذكرى المولد النبوي في كل عام واحياء ليلة القدر في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك (في مسجد باريس)

         وتشهد كل هذه اللقاءات اقبالا مكثفا من قبل فئات الشباب والمرأة ويرجع الفضل في نجاح هذه الانشطة وتنوعها الى شخصية الشيخ خالد بن تونس الذي يرتبط بعلاقات واسعة مع الاوساط العلمية والفكرية والدينية في مختلف أنحاء العالم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.