“الاعتداء على مسجد في مصر عدوان على الإسلام الروحي”

171

بيــــــــــان صحفي اعتداء على مسجد في مصر: عدوان على الإسلام الروحي!

ببالغ الألم والحزن، تلقّت الطريقة العلاوية والجمعية الدولية الصوفية العلاوية – المنظمة غير الحكومية – نبأ المجزرة التي ارتكبت بمسجد الروضة في بئر العبد في مصر، والتي أدت إلى استشهاد ما لا يقل عن 305 قتيل، عدد كبير منهم ينتسب إلى طريقتنا الصوفية.
لقد أُصِبنا في قلوبنا من هذه الفاجعة الأليمة التي ألمت بالأخوة والمُحِبّين ممن نتشاطر معهم رؤية إسلام المحبة والأخوة والسلام.
ندعوا اليوم بالرحمة والسكينة لهؤلاء النساء والرجال والأطفال الأبرياء الذين قتلوا بغير سبب، سوى أنهم، ببساطة، عاشوا على إيمانهم. ونعرب عن تعازينا ودعمنا الأخوي لعائلاتهم وأحبّائهم الذين فقدوا فلذات أكبادهم، والذين يؤمنون بأن الإسلام رسالة سلام ويبقى رسالة سلام، رغم أنف من يستغلونه ويتخذون العنف سلاحا ضده.
تناشد الطريقة الصوفية العلاوية جميع المواطنين في جميع أنحاء العالم رفض جميع أشكال العنف وعدم احترام الفرد بغضّ النظر عن انتماءاته الدينية ومعتقداته وجنسه أو بلده الأصلي.
كما ندعو جميع الطرق الصوفية الصديقة في العالم، ، وجميع المسلمين المُخلِصين، وكذا جميع سكان المعمورة، في لحظة الألم والحداد، إلى جمع كل الطاقات من أجل تجسيد ثقافة حقيقية للسلام، ومن أجل بناء مجتمع عالمي حيث الإرادة من أجل العيش معا وبناء مستقبل الواحد مع الآخر وليس الواحد ضد الآخر، حتى يكون، بشكل ملموس، جزءً من الحياة اليومية لجميع سكان هذه الأرض.
فرغم هذا الهجوم المروّع على الأبرياء، فإن رغبتنا في السلام تشتد وأملنا يبقى كبيرا.
                  مستغانم، 25 نوفمبر 2017 الشيخ خالد بن تونس الرئيس الشرفي للجمعية الدولية الصوفية العلاوية – المنظمة غير الحكومية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.