اختارت “كشافة دار السلام المغربية”، تخليد الذكرى 75 لتقديم وثيقة الإستقلال على شرف نزلاء دار المسنين بتاوريرت

416
تحت شعار “العيش معا بسلام، بين الصغير والكبير”.

اختارت “كشافة دار السلام المغربية”، تخليد الذكرى 75 لتقديم وثيقة الإستقلال على شرف نزلاء دار المسنين بتاوريرت، حيث أقامت حفلا تكريميا مساء الجمعة 11 يناير الجاري بمقرها الكائن بحي 20 غشت، تحت شعار “العيش معا بسلام، بين الصغير والكبير”.

انطلق الحفل في حدود السابعة مساءً بترديد النشيد الوطني، ونشيد الكشفية، و تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلى ذلك كلمة ترحيبية عبرت من خلالها فاطمة الزهراء بكراوي عضوة بالجمعية عن بالغ ترحيبها بالحضور الذين شاركوا النزلاء فرحتهم مذكرة بما لهذه المناسبة من أهمية في تحقيق المغرب استقلاله عن المستعمر.

وتضمن برنامج الحفل فقرات متنوعة منها أناشيد متميزة لفرقة الكشافة، وأمداح نبوية من أداء شباب الزاوية العلاوية بتاوريرت، بالإضافة إلى قصائد ألقاها الزجال احمد السامحي…

تخلل فقرات الحفل تقديم هدايا وشواهد تقديرية لنزلاء المؤسسة الإجتماعية دار المسنين تحت تصفيقات الحضور، كما جرى تكريم عدد من الأسماء التي اعطت الكثير للعمل الإجتماعي بتاوريرت، منهم محمد خيبش رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية التي تشرف على إدارة دار المسنين، ورشيدة مجنيبة رئيسة جمعية الأمل، وأمينة مسطادي، وشخصيات اخرى تعدر عليها الحضور.

وجرى خلال ذات الأمسية تقديم عرض حول مناسبة تقديم وثيقة الإستقلال باعتبارها محطة مشرقة وحاسمة في تاريخ المغرب.. ليتم اختتام الحفل على صوت الأمداح النبوية وأدعية نزلاء دار المسنين الذين عبروا عن بالغ فرحتهم وامتنانهم لهاته الإلتفاتة…

Gepostet von Asso Assoalawimaroc am Samstag, 19. Januar 2019

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.