الزاوية العلاوية بالحسيمة تخلد الذكرى الـ 15 لوفاة الحسن الثاني

588

أحيت الزاوية العلاوية الدرقاوية الشاذلية يوم الأحد 10 ربيع الثاني 1435هـ الموافق 09 فبراير 2014م أمسية روحية بمقر الزاوية العلاوية بمدينة الحسيمة تخليدا للذكرى الخامسة عشرة لوفاة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه

افتتح الحفل مباشرة بعد صلاة العشاء وامتد إلى حوالي منتصف الليل، تمت خلاله تلاوة سور من القرآن الكريم  ومجموعة من الأمداح الدينية والنبوية، تخللته كلمة ألقاها بالمناسبة السيد محمد غامبو مقدم الزاوية العلاوية تطرق فيها إلى مجموعة من خصال ومناقب الملك الراحل الحسن الثاني قدس الله روحه وما تميز به من حكمة وعبقرية فذة شهد له بها كبار معاصريه من سادة ومفكرين مما جعله من عظماء الملوك العلويين الذين تعاقبو على حكم هذا البلد الأمين و يكفي الملك الحسن الثاني كما ذكر مقدم الزاوية انه وارث سر الملك المجاهد محمد الخامس ورفيقه في النضال ووالد غرة الملوك العلويين وشمس ضحاهم الملك محمد السادس حفظه الله ورعـــــاه

واختتم كلمته بشكر الحاضرين على حسن تعاونهم على إحياء هذه المناسبة وحثهم على التشبث بهويتهم الدينية والوطنية والضرب على يد كل من سولت نفسه المس بالمكتسبات التي تحققت لهذه الامة وبحرمات هذا البلد الأمين كي يبقى دائما ينعم بالا من والرخاء والإسترخاء تحت القيادة الرشيدة للعرش العلوي المجيــــد

وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمينين الملك محمد السادس و أن يحفظ ولي عهده وأسرته الشريفة والشعب المغربي قاطبة وأن يتغمد بواسع رحمته صاحب الذكرى المغفور له الحسن الثاني ووالده المنعم محمد الخامس طيب الله ثراه

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.