تنظم جمعية الشيخ العلاوي لإحياء التراث الصوفي سياحة روحية ثقافية إلى مدينة مكناس

1٬683

سياحة روحية وثقافية إلى مدينتي فاس  ومكناس

يومي السبت والأحد 1 و 2 يونيو 2013

       بإشراف المكتب الوطني لجمعية الشيخ العلاوي لإحياء التراث الصوفي بالمغرب، نظمت سياحة روحية وثقافية يومي السبت 1 يونيو2013 والأحد 2 يونيو 2013 إلى مدينة فاس ثـــم إلى مدينة مكناس.

      وقد شارك في هذه السياحة أزيد من 30 فردا من أتباع الطريقة العلاوية الدرقاوية الشاذلية جاؤوا من مختلف مناطق المغرب، من مدن الحسيمة، الناظور، طنجة، وجدة، تاوريرت، العيون، إمزورن بركان ومكناس، وكذلك من فرنسا وهولاندا وبلجيكا وإسبانيا.

انطلقت الزيارة على الساعة 10 و 30 دقيقة من باب الفتوح بمدينة فاس وتوجه الوفد إلى مقبرة القبب حيث زاروا أضرحة الأولياء الصالحين شيوخ التربية الكمل من بينهم مقام سيدي أبي يعزة الصنهاجي ومقامات سيدي يوسف الفاسي وعبد الرحمان الفاسي، ومحمد بن عبد الله، وأحمد بن عبد الله وسيدي أحمد الخصاصي وكذا العالم الشهير سيدي عبد الواحد بن عاشر رحمهم الله أجمعين.

       وبعد تناول وجبة الغـذاء بأبي الجلود، التقى الوفــد بضريح المولى إدريس الأزهـــر حيث زاروا المآثر التاريخية بالمدينة العتيقة لفاس، وبعد الوقوف بالقرويين، توجه الجميع إلى زاوية سيدي احمد التيجاني، ومرورا بالزاوية الدرقاوية، حل الوفد بعد ذلك بضريح سيدي علي الجمل حيث  استقبل الوفد من طرف أحد أحفاده، القيم على زاوية سيدي على الجمل التي ما زالت تقام فيها كل أسبوع جلسات الذكر، وقد تفضل السيد المشرف على هذه الزاوية بتقديم كتابين من كتب سيدي على الجمل للجمعية.

       وكانت  فرصة للحضور أن يتعرفوا على ترجمة لحياته رضي الله عنه وأرضاه بالإضافة إلى الشروحات التي قدمت حول آثار وحياة هؤلاء الصلحاء الفضلاء، فرح كل الحاضرين واستمتعوا بالنفحات الربانية وأحسوا بالسكينة التي تنزل في كل زيارة والخشوع الذي يغمر كل القلوب ببركة هؤلاء الرجال الكمال الصالحين رضي الله عنهم أجمعين.  

       وفي ختام هذه الزيارة توجه الوفد إلى مدينة مكناس حيث وصلوا إلى منزل مقدم الطريقة العلاوية سيدي الحاج حدو الذي استقبلهم وكان على رأس الوفد نائب الشيخ سيدي خالد بن تونس، السيد حسن اليسيني مقدم الطريقة بطنجة. وقد استمتع الحضور بالجمع الروحي الذي نظم بعد صلاة المغرب بحضور فقراء مكناس، وباسم السيد مقدم الزاوية بمكناس، تفضل الأستاذ الفاضل السيد عبد الرحيم لكريم بإلقاء كلمة رحب فيها بالزوار وعبر عن مشاعر الفرح والسرور بهذه الزيارة وشكر العمل الذي قامت به الجمعية وعلى الالتفاتة التي خصت بها مدينة مكناس وفقرائها وعلى صلة الرحم خدمة للنسبة العلاوية كما ألقى مذاكرة أشار فيها إلى مناقب الرجال الكمال من أهل التربية وحث على ضرورة التحلي بالأخلاق الفاضلة وعلى المزيد من المحبة والتسامح وترسيخ هذه القيم النبيلة في الناشئة والأجيال الصاعدة في مجتمعنا.

      واختتم الجمع بالدعاء الصالح لشيخنا سيدي خالد بن تونس ولجلالة الملك أمير المؤمنين سيدي محمد السادس بالنصر والتأييد والحفظ للأسرة العلوية الشريفة.

وفي الساعة الحادية عشر من صباح يوم الأحد 2 يونيو2013، توجه الوفد إلى ضريح الولي الصالح سيدي عبد الله بن حماد الذي عاش في عهد المرينيين ثم بعد ذلك قام بزيارة ضريح الشيخ الكمل سيدي الهادي بن عيسى ومقر الزاوية  العيساوية بمكناس حيث كان الاستقبال من طرف الشرفاء العيساويين القيمين على الزاوية وكانت أجواء روحانية تغمر كل الحاضرين. كما قام الوفد بزيارة لزاوية سيدي محمد بلحبيب الذي عاصر الشيخ أحمد العلاوي رضي الله عنه.

    وفي الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال اختتمت الزيارة بضريح الولي الصالح سيدي عبد الرحمن المجذوب وضريح المولى إسماعيل العلوي وذلك بالدعاء والابتهالات والصلاة على رسول الله وتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

                             

علال  الفيلالي : رئيس المكتب الوطني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.