الجـولـة السياحية الأولى للصحراء المغربية الشرقيـــة 7 الى 13 ماي 2015

51
في إطار السياحة التي قامت بها كل من الطريقة العلاوية الدرقاوية الشاذلية وجميعة
الشيخ العلاوي لإحياء التراث الصوفي إلى الصحراء المغربية الشرقية
تم إعداد التقرير التالي الذي يؤرخ للمنطقة تاريخا وجغرافيا تراتيا وروحيا…..الخ 

تقرير الجـولـة السياحية الأولى للصحراء المغربية الشرقيـــة

من 7 إلى 13 ماي 2015

مسار الجولة السياحية

المسافة بالكيلومتر

طنجة – مكناس عبر الطريق السيار – ازرو

401

ازرو – عين ام الربيع

30

ام الربيع – ميدلت

181

ميدلت – ارفود

21

ارفود – الراشيدية

35

الراشيدية – مرزوكة

56

جولة لمنطقة مرزوكة

45

مرزوكة – الطاوس

25

الطاوس – اوزينة

23

اوزينة – الرميلة

24

الرميلة – سيدي علي تافراوت الجنوبية الشرقية

30

تافراوت – مهاريش

20

مهاريش – زكورة

130

زكورة – ورزازات

160

ورزازات – مراكش عبر تيزي نتيشكا

202

مراكش – طنجة عبر الطريق السيار

570

LOGO.jpg

أيام المبيت 6 ليالي

عدد الكيلومترات 1953

وسيلة النقل ست سيارات رباعيات الدفع

مقدمة

يتوفرهذا المسار السياحي على مؤهلات سياحية متنوعة جبلية وواحية مهمة تتمثل أساسا في المناظر الطبيعية من غابات الأرز والبلوط الأخضر والصنوبريات والواحات والكثبان الرملية

يرتكز النشاط الايكولوجي لمنطقة الأطلس المتوسط على استغلال الإمكانيات الطبيعية التي يزخر بها المجال وهي إمكانيات عديدة ومتنوعة تتمثل أساسا في الظروف المناخية التي تعطي تساقطات ثلجية في فصل الشتاء وقد عملت هذه التضاريس الجبلية والهضبية على خلق مشاهد سياحية متنوعة تعرف ترددا كبيرا من طرف السياح المغاربة والأجانب على حد سواء

وبالرغم من أهمية الإمكانيات السياحية التي تزخر بها جبال الأطلس المتوسط والتطور المحسوس الذي يعرفه هذا القطاع ولما له من أثار ايجابية في تنمية موارد الساكنة المحلية فان النشاط السياحي الجبلي الايكولوجي يواجه عدة اكراهات تقف حاجزا أمام تطوره

عيون أم الربيع

OumRab00024.jpgأم الربيع احد ا كبر انهار المغرب يبلغ طوله 600 كلم صبيبه حوالي 142 متر مكعب.في الثانية ينبع من جبال الأطلس ويجري نحو الجنوب الغربي في مجرى عميق سريع حتى مدينة خنيفرة وبعد ذلك يغير النهر اتجاهه نحو الشمال الغربي مشكلا الحدود بين سهلي الشاوية في الشمال ودكالة في الجنوب ليصب بعد ذلك في المحيط الأطلسي بمدينة ازمور

به أكثر من 47 عينا منها الحلوة والمالحة ويستغل تدفق المياه من اجل توليد الطاقة الكهربائية وقد شرع في تشغيل محطة أم الربيع في دجنبر 2004 وتبلغ قدرتها 220 كيلواط وتزود 18 قرية

يعرف منبع أم الربيع قدوم الكثير من السياح من داخل المغرب وخارجه خصوصا في فصلي الربيع والصيف مما يساهم في رواج اقتصاد المنطقة بشكل كبير

جماعة تمنـــــاي

تمناي توجد بالطريق الوطنية رقم 13 تقع بين قيادة الزايدة 9 كلم ومدينة ميدلت 20 كلم التي تعتبر منطقة ما بين السلاسل الجبلية للاطلس المتوسط و الكبير مما جعلها منطقة عبور تختزن المنطقة موقعا سياحيا ذي جاذبية يعرف باسم جعفر والذي يتيح للزائر إطلالة رائعة على سفح جبل العياشي , على المستوى الجغرافي والمناخي والثقافي والاثني تعد المنطقة الحد الفاصل بين فضائين هما الأطلس المتوسط وتافيلالت دون أن يعني ذلك بالضرورة قطيعة بينهما بل على العكس من ذلك فان الزائر يشعر باستمرارية تجعله ينتقل من نمط حياة إلى نمط أخر

مدينة الراشيدية

مدينة الراشيدية (قصر السوق سابقا ) وهي عاصمة إقليم الراشيدية المترامي الأطراف على مساحة كبيرة وهوثالث اكبر إقليم بالمغرب يحتضن اكبر واحات إفريقيا – واحة زيز – أو منطقة تافيلالت الأكثر إنتاجا للثمور بالمغرب وهودليل واضح على العناية التي تعطي لأشجار النخيل التي تعد بحوالي 2 مليون نخلة ممتدة على شريط بأكثر من 250 كلم انطلاقا من مضيق – فم زعيل شمالا إلى حدود مرزوكة جنوبا يتميز مناخها بالحرارة والجفاف إلا أن مدينة الراشيدية عرفت خلال السنوات الأخيرة تساقطات كبيرة ساهمت بشكل مميز في إعادة إحياء الأراضي الزراعية

أرفـــــود

Arfud00002.jpgتقع مدينة ارفود في جهة مكناس تافيلالت وتنتمي إلى إقليم الراشيدية وتبعد عنها 57 كلم وتعتبر عاصمة الثمور والحناء تبعد عن مدينة الريصاني 22 كلم وعن مرزوكة 58 كلم تعتبر السياحة أهم المداخيل الاقتصادية للمدينة حيث ينظم كل سنة المعرض الدولي للثمور بارفود خلال الأسبوع الثاني لشهر نونبر من كل سنة

ضريح مولاي علي الشريف

DarehMly00034.jpgتعتبر الريصاني مركز تأسيس الدولة العلوية الشريفة مؤسس الدولة العلوية هو المولى علي بن الحسن بن عبد الله المعروف بالشريف الذي ينحدر من ينبع بالعربية السعودية وقد ازداد سنة 762 هجرية ا لموافق لسنة 1360 ميلادية وتوفى سنة 847 هجرية عن سن تناهز 86 سنة ودفن في أول مرة بزاوية تيغمرت على بعد 200 كلم من الريصاني قبل نقل جثمانه إلى الضريح الحالي الذي شيد في عهد سيدي محمد بن عبد الله سنة 1206 هجرية

يحتوي الضريح على قبور مولاي علي الشريف وأبنائه مولاي محمد ومولاي يوسف وقبري سيدي الحبيب بن زين العابدين بن مولاي إسماعيل ومولاي رشيد بن سيدي محمد بن عبد الرحمان

يضم الضريح فناء واسعا وشرفة ومسجدا بقبة يصل طولها إلى 11 مترا وعرضها 7 أمتار وارتفاعها 15 مترا مزينة بزخارف تعكس روعة وإبداع المعمار المغربي

مرزوكــــــة

Merzouga00006.jpgتعتبر مرزوكة التي تقع جنوب شرق مدينة الراشيدية إحدى أروع المناطق المغربية التي أهملها المغاربة لوقت طويل قبل أن يكتشف سحرها وفرادتها السياح الأجانب الشئ الذي جعلها اليوم تتحول إلى إحدى الوجهات السياحية ومفاخر ومصادر قوة المنتوج السياحي المغربي عبر العالم كلما داع خبر زيارتها من طرف احد المشاهير (زيارة هيلاري كلنتون سنة 1999 )

وهي تبعد عن ارفود والريصاني على التوالي بنحو 50 و 40 كلم وعن الحدود الجزائرية بنحو 25 كلم وفيها يقف الزائر مبهورا من منظر الكتبان و التلال الرملية التي تتحول إلى أمواج متحركة ومناظر مرفلوجية متنوعة تبنيها الرياح التي تحرك الرمال بشكل مستمر مما ينتج عنه تغير دائم في المشهد الجغرافي بالمنطقة ويزداد الانبهار للمشاهد إثارة عند غروب أو شروق الشمس أو حين يدفن الزائر جسمه في الرمال الساخنة لاخد ” حمام الرمال ” أو تتحول تجربة النوم في الخلاء الرملي إلى متعة شخصية لا تتكرر يودع خلالها النهار بغروب مثير للشمس ويستقبل النهار الموالي بشروق ممتع ورائع

تافراوت سيدي علي

Tafraout00004.jpgهي جماعة قروية في أقصى الجنوب الشرقي التابعة لعمالة اقليم الراشيدية سيلاحظ للوهلة الأولى كثبان رملية وجبال داكنة بركانية وفيافي تتعرض لأشعة الشمس لكنها منطقة غنية بالثروات المعدنية على الخصوص (الرصاص – والزنك – والبارتين – ومقالع الرخام) المنتشرة في أرجاء المنطقة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها الى غربها وهي تضم القرى المجاورة لها وهي وزينة- الرميلة – مهاريش – وهي معزولة لاتتوفر على مسالك طرقية معبدة عدا طرق واطئة نتيجة لأثار المارة لا تتوفر على لوحات التشوير ولانصب لتحديد المسافات بين القرى ليس هناك تغطية للمواصلات الهاتفية أو الكهرباء أو الماء الشروب سوى أبار للمياه أنجزت من طرف الساكنة ورغم هذه الظروف الصعبة التي تعاني منها الساكنة فمداخيلها تعتمد على سياحة الأجانب مما دفع الساكنة بتهيئ فضاءات للإيواء بمبادرات شخصية دون أي تدخل من طرف الجهات الوصية على القطاع ,

أما الثروة المهمة في هذه المنطقة فهي النشاط السياحي الذي يعتمد المناظر الطبيعية للكثبان الرملية وبحيرة السرجي والخطارات والأضرحة والنقوش الصخرية التي تجلب ألاف السياح إلى هذه المنطقة

زاكورة

Zaghura00002.jpgتعتبر منطقة جبلية صخرية ذات طبيعة خلابة تتوفر على مركز واحد للإيواء وعرة المسالك لتوفرها على ممرات واطئة ومحدودبة نتيجة لمرور الشاحنات ذات الحمولة الكبيرة العاملة بالمنطقة التي تتوفر على المعادن فهي لاتتوفر على تغطية للمواصلات الهاتفية ولا على الكهرباء عدا صاحب الإيواء الذي يتوفر على ألواح شمسية لتوفير الكهرباء للزبناء

مهاريش

تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من المغرب بين ورزازات والراشيدية على محور منخفض وادي درعة الذي يضم العديد من الواحات والقصور الممتدة نحو الجنوب راسمة واحات شريطية يبلغ امتدادها أكثر من 200 كلم تزغر بالعديد من المؤهلات الطبيعية والثقافية والثراتية أما الفلاحة بزاكورة فمعاشية تشكل التمور وحناء منطقة ( النقب ) لكن هذا المشهد الفلاحي سيتغير بعد الاستثمار في زراعة البطيخ الأحمر بمنطقة الفا يجة أول مرة سنة 2003 حيث المحصول جيدا والمردودية مرتفعة ومبهرة فتضاعفت المساحة المخصصة للبطيخ الأحمر لتلتهم مساحات شاسعة , تعتبر مدينة سياحية لكنها لم تستطيع بعد أن ترقى إلى المستوى المطلوب في القطاع السياحي وتشتهر بالفخار وثمورها ذات الجودة الجيدة , إقليم زاكورة أنشئ سنة 1997 بجهة سوس ماسة درعة ويوجد بها 23 قرية ومدينتين هما زاكورة واكدز

اسمها مشتق من جبل “تازاكورت” الذي تحتمي بظله و ازكور في اللهجة المحلية تعني الكنز قوة الجذب السياحي الذي تتمتع به المنطقة يجعلها كما يعني اسمها كنزا لا ينضب

التركيبات السكانية والاثنية

استنادا إلى المصادر العبرية التي تعود إلى القرن الثاني عشر الميلادي والتي تعد من أقدم المصادر التاريخية للمنطقة عمرت وادي درعة شعوب قديمة أقدمها الكوشيون المنحدرون من كوش أحد أبناء نوح عليه السلام ويعتبرون أسلاف الحراتين الذين يمثلون إلى اليوم نسبة مهمة من ساكنة واحات الجنوب المغربي ووادي درعة على الخصوص هذه العناصر الإثيوبية الخلاسية كانت حسب بعض الإشارات التاريخية تكون غالبية سكان حصن تازاكورت إلى جانب طائفة كبيرة من اليهود، حيث يعتبر حصن تازكورت الواقع في السفح الشمالي جبل زاكورة النواة الأولى لمدينة زاكورة الحالية، واختلفت الروايات حول زمن بناء هذا الحصن فالمصادر اليهودية ترجعه إلى ما قبل الإسلام، بينما تؤكد المعطيات التاريخية الايكولوجية انه بني في زمن متأخر عن ذالك، أما المصادر المحلية فتعزو بناءه إلى النصارى مستدلة في ذالك بقصر تانصيتة أحد قصور المنطقة الذي لا يزال اسمه يذكر باسم الأميرة الرومية سيطة، بينت الدراسات التي اقيمت بالمنطقة أن أطلال حصن تازكورت ترجع إلى عصور مختلفة وان ماتبقى من هذه الأطلال يرجع إلى العصور الإسلامية حيث أن بعض المواد المستعملة في بناءه تشبه إلى حد كبير تلك المواد المستعملة في البناء شمال المغرب إبان العصر الإدريسي كما أن تصميم الحصن جاء مرابطاً لتصميم القلاع والحصون المرابطية وبذالك يمكن القول انه قد بني في عهد الادارسة وأعيد بناءه في عهد الدولة المرابطية، بني حصن تازكورت على مساحة تقدر بنحو عشرة هكتارات وأحيط به سور تتخله أبراج من كل الجهات كباقي المناطق المغربية ومنذ دخول الإسلام عرفت منطقة درعة نشاطا دينيا كبيرا نشا عنه نشوء رباطات وزوايا،

زاوية تمكروت للطريقة الناصرية الشاذلية

التعريف بالزاوية الناصرية

مدشر تمكروت مركز قروي يبعد عن مدينة زاكورة بحوالي 18 كلم إلى الشرق وعن محاميد الغزلان بحوالي 78 كلم تأسست الزاوية الناصرية على يد الشيخ عمرو بن احمد الأنصاري سنة 983 هجرية وقد ارتبط اسم الزاوية باسمه ثم دعيت بالزاوية الحسينية نسبة إلى الشيخ عبد الله بن حسين الرقي المتوفى سنة 1045 هجرية وبتولية محمد بن ناصر سميت بالزاوية الناصرية وهو الاسم الذي مازال , وبعد وفاته سنة 1085 هجرية خلفه في رئاسة الزاوية الناصرية ابنه الإمام أبو العباس احمد الذي كان إمام عصره علما وعملا مواضبا على سرد الحديث وعلومه والتفسير والتصوف وأصول الدين

إلى جانب نشاط الزاوية الديني والعلمي والاجتماعي لعبت دورا سياسيا مهما يتمثل في المحافظة على الأمن والاستقرار في المناطق المجاورة أو البعيدة عنها وإقامة الهدنة بين المتنازعين وتامين طرق التجارة والمعاملات خاصة بعد وفاة السلطان السعدي احمد المنصور1603 ميلادية – 1012 هجرية وخلو منطقة درعة من سلطة مخزنية فأصبح السكان يلجا ون إلى شيوخ تمكروت لعقد الأوقاف والتفاوض من اجل السلم والتجارة وفي اللحظة التي وصل فيها العلويون إلى السلطة كانت الزاوية الناصرية من أغنى زوايا المغرب وأوفرها مالا وأملاكها في مختلف جهات المغرب

المكتبة الناصرية

ابتدأ تأسيس دار الكتب في عهد الشيخ محمد ابن ناصر بالزاوية الناصرية خزانة جلب إليها الكتب من المشرق والمغرب حتى وصف بصقر الكتب لحبه لاقتنائها بشتى الوسائل بالشراء حيث نسخ واستبسخ بنفسه العديد من الدواوين العلمية والفقهية ثم جاء ابنه أحمد الخليفة من بعده وبني بجوارها مدرسة لإيواء طلبة العلم وواصل استقطاب الأساتذة من مختلف جهات البلاد، اكتسبت خزانة الزاوية الناصرية منذ نشأتها صيتا عالميا لما تضمه من كتب ومخطوطات فاق مجموعها أربعة آلاف كتاب منها مخطوطات تعود إلى 4 قرون، كما تتوفر الخزانة على مخطوط مكتوب بماء الذهب لقيس القيرواني ومصحف كتب على رق الغزال، يستفيد من الخزانة اليوم إضافة إلى السياح، قرابة مئة طالب من طلاب العلم قدموا من مختلف المدن المغربية وحالياً يعتبر السيد خليفة بن لحسن هو محافظ مكتبة تامكروت

تمكروت

تحرص ست عائلات من سكان قصبات قرية تمكروت المشهورة بزاويتها الناصرية مند أكثر من أربعة قرون على تصنيع الفخار الذي اشتهرت به على الصعيد الوطني خاصة فخار اخضر فريد من نوعه يشكل فخر أهل المنطقة ورمزا لثقافتهم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.